أخبار السعودية

برنامج جودة الحياة والاتحاد السعودي يوقعان مذكرة تعاون تعزز الشراكة بين الطرفين

قام كلًا من مركز برنامج جودة الحياة والاتحاد السعودي للدراجات بتقديم مذكرة تعاون تعزز الشراكة بين الطرفين، وقد تم توقيع تلك المذكرة أمس الخميس، وتهدف تلك المذكرة إلى تطوير وتفعيل قطاع الهوايات، ومن ثم تقوية حيوية المجتمع السعودي، ويعد هذا التعاون ضمن مبادرات البرنامج.

برنامج جودة الحياة والاتحاد السعودي يوقعان مذكرة تعاون تعزز الشراكة بين الطرفين

وقد تم تمثيل البرنامج من قبل كلًا من مشعل بن عبيد الرشيد الرئيس التنفيذي لقطاع الاستراتيجية، ومن جانب الاتحاد السعودي فقد وقع أسماء الجاسر وهي تشغل منصب نائب الرئيس، وقد تم عقد تلك المذكرة في مقر البرنامج في َمحافظة الرياض، وقد حضر هذا التوقيع الرئيس الفعلي لمركز البرامج الأستاذ خالد بن عبد الله ورئيس إدارة الاتحاد السعودي للدراجات الأستاذ عبد الله الوثلان.

أهم بنود المذكرة

وقد حثت الاتفاقية على السعي نحو نشر ثقافة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية في المجتمع السعودي، بالإضافة إلى السماح بتبادل الخبرات والمعلومات الخاصة بنوعية تلك الرياضة، ومن ثم التمكن من تعزيز نوعية هذه الرياضة، مما يدعم هواة ركوب الدراجات، بجانب تعزيز إنشاء قاعدة بيانات لهواة تلك الرياضة.

تفاصيل أكثر عن البرنامج

تم تدشين هذا البرنامج في عام 2018 بهدف التمكن من تحسين جودة حياة كلًا من المواطنين السعوديين أو الزوار الوافدين من خارج المملكة، وذلك من خلال بناء وتحديث البيئة اللازمة في توفير خيارات أكثر حيوية والتي من شأنها أن تدعم أنماط الحياة الإيجابية، ومن ثم زيادة تفاعل كلَا من المواطنين السعوديين والوافدين المقيمين داخل المملكة.
ومن أبرز أهداف هذا البرنامج هو التمكن من فتح آفاق جديدة لكافة قطاعات جودة الحياة التي سوف يستشعر بها المواطن بصورة فورية، مثل الثقافة والفنون الترويجية والرياضة والتراث، بالإضافة إلى حرص البرنامج في تنويع جوانب الترفيه مثل إعادة فتح إطلاق قطاع السينما، تنظيم المهرجانات الرياضية والترفيهية والثقافية العالمية منها والمحلية والتي من أهم أمثلتها استضافة المملكة رالي دكار الدولي، وافتتاح َمجموعة من المتاحف.
ومن ناحية أخرى فقد قام البرنامج بالإهتمام بحديث الجانب السياحي ومن ثم تقوية مكانة المملكة وجعلها وجهة سياحية عالمية، حيث حقق البرنامج مجموعة من الإنجازات الواقعية في هذا الصعيد والتى من أبرزها إصدار المملكة التأشيرة السياحية، ومضاعفة المواقع السياحية التي تم إدراجها ضمن قائمة مؤسسة اليونسكو للتراث العالمي.

إياس الخاطري

خريجي هندسة وأعمل بالعديد من الصحف الإلكترونية، وأهتم بنقل الخبر بمنتهي الشفافية والحيادية وحاليًا أحد أفراد إدارة صحيفة السعودية اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى