أخبار السعودية

ترجمة الدروس العلمية باللغة الصينية تطلقها شؤون الحرمين لإثراء قاصدي بيت الحرام

ترجمة الدروس العلمية باللغة الصينية هذا ما قامت به وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية متمثلة في إدارة التوجيه والإرشاد من الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي والمسجد الحرام باللغات والترجمة، في إطار مساعيها على التطوير المستقبلي لمنظومة الدروس العلمية بالمسجد الحرام، ترجمت الدروس العلمية بالعديد من اللغات العالمية ومن بينها اللغة الصينية لقاصدي البيت الحرام لإثراء رحلتهم.

ترجمة الدروس العلمية باللغة الصينية تطلقها شؤون الحرمين لإثراء قاصدي بيت الحرام

وفقًا لما أبان عنه مدير إدارة التوجيه والإرشاد باللغات والترجمة/ الأستاذ صالح الراشدي، أنه عملت الإدارة على الترجمة للدروس العلمية إلى العديد من اللغات ومنها اللغة الصينية ليكون بذلك عدد اللغات المستخدمة بترجمة الدروس أربع عشرة لغة وذلك لأجل الإثراء برحلة قاصدي زيارة بيت الله الحرام من غير الناطقين باللغة العربية،

عن 14 لغة المستخدمة في الترجمة

موضحًا سيادته عن اللغات المتضمنة للترجمة هي «اللغة الفرنسية، اللغة الإنجليزية، اللغة التارقية، اللغة الملايو، اللغة الأردية، اللغة الهندية، اللغة البنغالية، اللغة البرنو، اللغة المالية، اللغة الإندونيسية، اللغة التأملية اللغة الصينية».

مشيراً الراشدي حول عدد المستفيدين عن شهر جمادى الأولى للعام الجاري 1444هـ، والذي جاء قرابة 7 آلاف مستفيداً، ويمكن الاستفادة من تلك الخدمة ميدانيًا عن طريق الترجمة الفورية للدروس أو عبر الاقتباسات المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي عن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وتأتي الجهود تلك من التوجيهات السديدة الصادرة من قبل الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبد العزيز السديس/ الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، للعمل على تطوير وتجويد الخدمات التوجيهية ولتسخير جميع الإمكانات المتوفرة في سبيل خدمة قاصدي المسجد الحرام.

حول أهداف الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

  • تسعى على تطوير التنظيم العمل المؤسسي والإداري.
  • تسعى على إيصال رسالة الحرمين الشريفين إلى العالم.
  • تسعى على بناء نموذج تكاملي وفعال لأجل الاستفادة المثلى من العمل التطوعي والشركات.
  • تسعى على ترسيخ للدور التعليمي للحرمين الشريفين وتقديمه بجودة عالية.
  • تسعى على الاحتفاء بقاصدي البيت الحرام وإثراء رحلتهم.
  • تسعى على التطوير لمنظومة التوجيه والإرشاد للقاصدين.

أميرة نديم

خريجة تجارة واعمل كاتبة بالمواقع الإلكترونية، أهوي التخصص بمجال الأخبار ورصدها من مصادرها الرسمية ثم نقلها للقاريء بصورة مبسطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى