أخبار السعودية

جائزة المنتدي السعودي للإعلام بنسخته الثانية تنطلق في فبراير المقبل بمشاركة 1500 من القيادات وخبراء الإعلام

جائزة المنتدى السعودي للإعلام بنسخته الثانية بالعاصمة السعودية الرياض في يومي 20-21 من شهر فبراير المقبل، وذلك بمشاركة 1500 من الخبراء والقيادات الإعلامية والمتخصصين بالقطاعات الإعلام المختلفة من الدول العربية والعالمية، فيشهد المنتدى الإعلان عن أسماء الفائزين  في جائزة المنتدي السعودي للإعلام عن الدورة الثانية، على أن يتم التكريم للشخصيات الإعلامية البارزة التي تركت أثراً في خدمة الإعلام السعودي العربي.

جائزة المنتدى السعودي للإعلام بنسخته الثانية

ومن المقرر أن يناقش المنتدى السعودي للإعلام من خلال جلسات ورش عمل المستجدات والمستقبل للقطاع الإعلامي على مستوى العالم وبمختلف أشكاله المرئي والمسموع والمطبوع الرقمي، بالإضافة إلى استعراض أبرز التجارب المحلية والدولية بالإعلام، وتسليط الضوء على دوره باعتباره صناعة مهمة للقضايا الرياضية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها.

عن فروع جائزة المنتدي السعودي للإعلام

عن فروع جائزة المنتدي السعودي للإعلام للدورة الثانية تتمثل فيما يلي:

  • الصحافة المطبوعة متمثلة في «التقرير الإخباري، التحقيق الصحفي، المقال، الكاريكاتير، الإنفوغراف، الحوار الصحفي».
  • الإنتاج المرئي متمثل في «الحوار المرئي، التقرير المصور».
  • الصحافة الإلكترونية تضم «النقال، التحقيق الصحفي، التحقيق الحواري، التقرير الإخباري، الإنفوغراف، الكاريكاتير».
  • الإنتاج المسموع يتضمن «الحوار الجماهيري».
  • ريادة الأعمال بالمجال الإعلامي ويشمل «المشروعات الريادية بمجالات الإعلامية ».
  • محتوي تويتر «المحتوي النوعي بتويتر بعن الموضوعات الثقافية والاجتماعية».
  • الإنتاج العلمي «البحوث والكتب العلمية المحكمة، وبحوث الدكتوراه والماجستير عن أي مجالات الإعلام».
    إلى جانب شخصيات العام الإعلامية، فيحق للأفراد من ترشيح أنفسهم في فروع الجائزة، بالإضافة إلى المؤسسات الإعلامية السعودية يحق لها ترشيح من تراه من منسوبيها لأي من فروع الجائزة، وذلك باستثناء شخصية العام فيتم اختيارها من قبل مجلس إدارة الجائزة.

رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون: المنتدي  يأتي بالوقت الذي يشهد به الإعلان السعودي طفرة غير مسبوقة

ووفقًا لما أبان عنه رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون وعضو مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين رئيس المنتدى/ محمد بن فهد الحارثي، أن المنتدى هذا يعد كمنصة إعلامية وثقافية للنقاش والحوار وطرح الآراء المختلفة فيما يخص واقع ومستقبل الإعلام السعودي، والذي يشهد تطوراً واضحًا.
مشيراً أن المنتدي يأتي بالتزامن مع الوقت الذي يشهد فيه الإعلام السعودي طفرة غير مسبوقة عن طريق مواكبته للتغيرات الإعلامية بالعالم.

أميرة نديم

خريجة تجارة واعمل كاتبة بالمواقع الإلكترونية، أهوي التخصص بمجال الأخبار ورصدها من مصادرها الرسمية ثم نقلها للقاريء بصورة مبسطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى