التعليم

خدمة مصادقة الشهادات الجامعية تدشنها وزارة التعليم السعودية للتأكد من صحة المؤهلات التعليمية

صرحت وزارة التعليم السعودية من خلال حسابها الرسمي على تويتر عن تدشينها خدمة مصادقة الشهادات الجامعية، وذلك من أجل التأكد من صحة المؤهلات التعليمية، بالإضافة إلى فحص الشهادات الأكاديمية التي تم إصدارها من خارج المملكة العربية السعودية.

خدمة مصادقة الشهادات الجامعية للتأكد من صحة المؤهلات التعليمية

قد بينت الوزارة من قبلها أن تلك الخدمة المقدمة سوف تساهم في التمكن من الكشف عن درجات جميع الطلاب السعوديين الذين قرروا عدم استكمال دراساتهم الجامعية خارج المملكة ويرغبون في استكمالها داخل مؤسسة التعليم السعودية، بالإضافة إلى مصادقة الشهادات التي تم أخذها في اتقان اللغة الانجليزية.

ومن ناحية أخرى فإن هذه الخدمة سوف تدعم الطلاب الغير سعوديين في التمكن من استكمال دراستهم داخل المملكة، ومن ثم المصادقة من أجل إتمام مجموعة من الإجراءات الحكومية الأخرى، والتي من أبرزها استقدام العائلة، وتجديد كلًا من العقود، والتمكن من تغيير المهنة، رخصة العمل، بالإضافة إلى إمكانية استخدام تلك الخدمة في حالات الوافدين من خارج المملكة من أجل إيجاد فرصة عمل في المملكة العربية السعودية.

عن آلية المصادقة

ترتكز آليه مصادقة الشهادة على قيام المتعلم أولًا على مخاطبة المؤسسة التعليمية المانحة له، وذلك من خلال الملحقات الثقافية السعودية التي توجد خارج المملكة العربية السعودية، وفي حالة احتياج المتقدم للحصول على مزيد من المعلومات فإنه يتعين عليه الدخول  رابط وزارة التربية والتعليم السعودية .

القواعد التنفيذية والتنظيمية للائحة التعليم

ومن الجدير بالذكر أن وكالة التعليم الجامعي والتى تعد نائبة عن وزارة التعليم السعودية تحرص على مراجعة الضوابط والقواعد التنفيذية للائحة التعليم العالي، ومن ثم القيام بتحديث التشريعات والقوانين التي تصدرها وزارة التعليم والتي تهدف من خلالها إلى زيادة فرص الاستثمار الأوربي، ومن ثم جذب أفضل مؤسسات التعليم الجامعي من كافة أنحاء العالم بهدف تسهيل إنشاء فروع لها داخل المملكة وذلك تحت إطار العمل بنظام الجامعات، والذي من شأنه سوف يساهم في تطبيق التحول الاستراتيجي الذي يتماشى مع استراتيجية المملكة 2030، بالإضافة إلى رفع مشاركة القطاع الغير حكومي من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية، والتي سوف يكون لها دور محوري في تحسين جودة مخرجات التعليم الجامعي داخل المملكة.

وقد نوهت وزارة التعليم السعودية في هذا الجانب مقدار القواعد المتوقع حدوثها في مجال النمو الاقتصادي من الناحية التعليمية حيث أثبتت أحدث الإحصائيات والتي تم أصدرها من قبل مركز الإحصاء التابع لوزارة التعليم أن إجمالي عدد الطلبة الملتحقين بالجامعات الأهلية وصل إلى نحو 86 ألف طالب تم توزيعهم على نحو 15 جامعة أهلية و42 كلية أهلية.

أميرة نديم

خريجة تجارة واعمل كاتبة بالمواقع الإلكترونية، أهوي التخصص بمجال الأخبار ورصدها من مصادرها الرسمية ثم نقلها للقاريء بصورة مبسطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى